رياضة

دموع المغربي حمد الله تكشف قصة مثيرة مع طبيب

كشف الدولي المغربي عبد الرزاق حمد الله، مهاجم نادي النصر السعودي لكرة القدم، عن سر بكائه في الصورة المؤثرة التي تم تداولها بعد فوز فريقه بلقب الدوري السعودي الموسم الماضي، مشيراً إلى أنه تأثر نتيجة التحذيرات التي تلقاها من طبيبه في ذلك الوقت.

ونشر حمد الله الصورة على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام” معلقا عليها: “أحببت أن أشارك معكم هذه الصورة المؤثرة التي كانت بعد فوزنا بأقوى وأغلى دوري سعودي في التاريخ، وتتويجي بلقب هداف الدوري التاريخي وأفضل لاعب في الدوري الحمد لله، لكن تلك الدموع لم تكن فرحة بهذه الإنجازات فقط، فقد فزت بالعديد من الإنجازات من قبل”.

وأضاف المتحدث نفسه: “تلك الدموع خرجت من تلقاء نفسها وتذكرت قبل أقل من سنة كنت قد تعرضت لإصابة بليغة جداً، دفعت الطبيب المشرف علي في ذلك الحين أن يقول لي أنني لن ألعب كرة القدم مرة أخرى في حياتي، نعم قالها هكذا: “لن تعلب كرة القدم مرة أخرى في حياتك”.

وواصل: “لكن تلك الكلمات لم تحبطني ولم تجعلني أستسلم أبداً، بالعكس تماما أخذتها ووضعتها أمامي كتحفيز لي وتحدي من أجل الوصول لما أريد، ومن أجل أن أبين للطبيب أنك مخطئ وأنت لا تعرف عزيمتي وإرادتي، ولا أخفيكم أنه كان تحدي صعب جدا”.

وأردف مهاجم النصر: “ولله الحمد قد وفقني الله أن فزت بالتحدي وفزت بالكثير والكثير من الإنجازات واضعا كلام الطبيب من الماضي وساعيا إلى المستقبل مع تحديات أخرى، وأنا حكيت لكم هذه القصة القصيرة من قصصي الكثيرة في عالم كرة القدم، من أجل أن تكون لكم حافزا على أن تقاتلوا من أجل حلمكم كيف ما كان”.

واختتم تغريدته قائلاً: “لا تجعل أي أحد يُحبط عزيمتك وإرادتك فلن يستطيع أي أحد فعل ذلك دمتم بخير وجعلنا الله من أهل الجنة”.

ونجح حمد الله في حصد جائزتي أفضل لاعب وهداف في الدوري السعودي للمحترفين الموسم الماضي وذلك بعد تسجيله 34 هدفاً في المسابقة متخطياً رقم أسطورة الاتحاد حمزة إدريس في عدد الأهداف المسجلة في موسم واحد.

يُشار إلى أن حمد الله قد انتقل لتمثيل صفوف نادي النصر في فترة الانتقالات الصيفية سنة 2018 قادماً له من الريان القطري، وتمكن من قيادة الفريق السعودي لتحقيق لقب الدوري الاستثنائي، كما يتربع المهاجم المغربي على صدارة هدافي الدوري الموسم الحالي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات